المتاجرة بالبورصة اصبحت ممكنة لاي شخص يجيد فتح صفحة انترنت

masarFX.comSoliman Aldiab01/10/2015 06:39:36 م

ببساطة هذا هو السبب الذي جعل الملايين يتراود على البورصات المختلفة في العالم ، فسهولة المتاجرة ، سواء من حيث التقنياتالمريحة على الجوال او على اي جهاز حاسوب ، تجعل الامر اكثر عملياًواكثر اتاحة طبعاً .

العملات الاجنبية بطبعها تعتبر سوق عملاق ، لان امرها يتعلق باقتصادات دول ، وليس فقط بمتاجرين عاديين ، مما يجعلها اكثر حركة واكثر نشاطاً ، والاهم من كل هذا هو الوضوح ,عندما اصبحت المتاجرة بمتناول كل من يستطيع قراءة خبر على النت ,هذا ما جعل اسواق التداول تصبح ضخمة ، وتجذب مئات ملايين المتداولين حول العالم ، لربما سياتي يوم وسيكون التداول بالبورصة جزء لا يتجزء من حياة اي شخص في هذا الكوكب .

فوضوح اتجاهات الاسعار ، ايضاً متوفرة في كل مكان ، وعلى شاشات الهواتف المحمولة وعلى النت بصورة عامة ، وهو الامر الذي يقضيبتصرف المتداولين بصورة جماعية طبيعية على كل حدث اقتصادي صغير وكبير .الحديث عن الدولار الامريكي لا يتوقف سوائاً في الشوارع او على صفحات الصحف ، سواء بالازمات او الانتعاشات .

بالطبع كلنا يستطيع التداول بالبورصات العالمية ، لا يهم مدى خبرتنا ، لكن الاهم هو المنطق الذي نعتمد عليه في حياتنا ، وهو عملياً يحتوي على اساس بسيط للمتاجرة ، وهو المتاجر بهدف تحقيق ارباح ، وجود هذا الهدف ، كفيل بوجود من يحققه ايضاً .
تحقيق الاهداف ، هو عامل كلاسيكي في التجارة بصورة عامة ، وهو الامر الذي يجعلنا نستنبط ان علينا الانتظار لتحقيق الارباح .
فعندما يفتتح المتداول المبتديء صفقاته الاولى ، فلا شك انه يرى كيف ترتفع الاسعار عند افتتاح صفقته ..تعلو وتحقق بعض الدولارات ، فيسر لذلك ، لكنها سرعان ما تهبط للاسفل وتتغير اسعار الشاشة الى اللون الاحمر ، فتزيد الهواجس ، وينتظر المتداول على الصفقة وهو يفكر ، ثم ينتظر بضع لحظات حتى يتغير اللون للاخضر وقد صنع نقاط ضئيلة ، تراه يقفل الصفقة محتفظاً بها .

الانتظار هو مفتاح النجاح ، خاصتاً للمبتدئين ، اهم الامور ، هو عدم الاكتراث بالهبوط عند افتتاح الصفقة فهذا امر طبيعي بسبب طريقة عمل الاسعار في البورصات ، فهي لا تعمل بخط مسقيم بل بطريقة متعرجة
وباستمرار .

قد تنتظر ساعات في كل صفقة حتى تحقق مرادك ، وهناك من يجعل صفقته مفعلة على مدار اسابيع وبالطبع قد تزداد الفترة اكثر واكثر ..