السعودي الفرنسي يخترق مستوى الدعم الرئيسي 28.80 ريال ويستمر في الأتجاه الهابط

في التحليل السابق لسهم البنك السعودي الفرنسي وضحنا أنه يتحرك في إتجاه عرضي على المدى الطويل، بين مستوى الدعم 24.70 ريال ومستوى المقاومة 41.25 ريال، وأكدنا أن هذا الأتجاه مستمر منذ بدايات عام 2012، وبالرغم من ثباته  فوق مستوى دعم أعلى عند 29 ريال إلا أنه لم ينجح بعد في إختراق مستوى المقاومة الرئيسي 41.25 ريال، حيث بدأ يتراجع قبل أن يصل إلي مستوى 41 ريال.

على المدى القصير، أكدنا أن القوى البيعية أعادت السيطرة على التعاملات مرة اخرى واستمرت في دفعه لأسفل والتحرك أسفل خط الأتجاه الهابط الرئيسي، وبدأ يصل إلي  مستوى الدعم الرئيسي 28.80 ريال، و أكدنا أن الأحتفاظ بهذا المستوى كدعم سوف تكون أولى إشارات القوة في الأداء، وحالة إختراق هذا المستوى فسوف يستمر بذلك الأتجاه الهابط، وهو ما حدث حيث استمر في التراجع ووصل إلي مستوى 27.70 ريال.

في الوقت الحالي، بدأت القوى الشرائية تظهر مرة أخرى وقد تدفعه لأعادة إختبار خط الأتجاه الهابط مرة أخرى، وبالتالي ومع إستمرار الأتجاه الهابط فأي إرتفاع له تكون فرص جيدة للتخلص منه.