التداول السعودي يعصف باسهم المجموعه السعوديه الى اقل نقطه لها منذ 2010


التحليل المالى والفنى لشركه المجموعة السعودية للاستثمار الصناعي
المجموعة السعودية
1- تجاهل المتعاملون بالسوق السعوديه للتقرير الايجابي  المنشور من قبل شركه الرياض والتى تعد من اكبر الشركات العامله فى تقيم الاوراق الماليه بالمملكه العربيه السعوديه وقالت الرياض إن نتائج "المجموعة السعودية" في الربع الثالث من العام الجاري، جاءت دون التقديرات على الرغم من نمو الإيرادات وتسجيل مستوى قياسي للهوامش وأبقت الرياض على توصيتها بالشراء لسهم شركة المجموعة السعودية مع تخفيض السعر المستهدف من 31 ريالا للسهم إلى 28 ريالا للسهم ونرجح ان يكون عدم استجابه السهم للورق البحثيه المرسله هو الاضطرابات التى يشهدها قطاع البتروكيمك التى تعتمد عليه الشركه اعتماد كلي .
2- ومن الناحيه الفنيه فالاسعار تسير في مسار عرضي على الخريطه اليوميه والشهريه للاسعار وفي مسارهبوطي على الخريطه الاسبوعيه للاسعار, ورغما من التقيم الايجابي المشار اليه قامت القوي البيعيه بفرض  مزيد من السيطره على التعاملات وانخفضت بالاسعار الى ما دون نقطه 17 ريال والتى كان دائما ما يتواجد عندها المشترييين , ونرجح ان استمرار التداول السعودي بالاسعار تحت نقطه 17 ريال سيساهم فى تعزيز موقف القوي البيعيه وهو ما سيضر بالاسعار والذي قد ينخفض بها نقطه 13 ريال ويجدر بالاشاره ان هذا الاغلاق هو اقل اغلاق حدث للاسعار منذ خمسه اعوام   .
 3- ومن الناحيه الماليه فالاداره الماليه اعلنت عن انخفاض فى نتائج الاعمال واسفرمجمل نتائج الاعمال المعلن عنه 672 مليون ريال بنهاية فترة التسعة أشهر الاولى من عام 2015 بنسبة قدرها 20.7%، مقارنة بأرباح 847 مليون ريال تم تحقيقها خلال نفس الفترة من عام 2014   ،
وبلغ نصيب السهم من الارباح  خلال التسعه شهور الاولي من عام 2015 كوبون قدره 1.49 ريال مقارنه بصافى ربح  قدره 1.88  ريال خلال  التسعه شهور  الاولي من العام 2014 .
4- ملخص التحليل : رغما من التراجعات فى الارباح يبقي السهم جيد ماليا وجاذب للمساهمين الذين يهتمون بالشأن المالي للشركات , ونرجح ان فشل القوي الشرائيه فى الصعود بالاسعار مره اخري فوق نقطه 17 ريال سيجعل الاسعار تستمر فى التحرك عند اقل سعر لها منذ خمس اعوام   .